صفحات الصباح للتخلص من حبسة الكاتب | جوليا كاميرون

صفحات الصباح للتخلص من حبسة الكاتب 
جوليا كاميرون

منذ اليوم حاول أن تضبط المنبه أبكر من ساعة استيقاظك المعتادة بنصف ساعة. خصص هذه الفترة للكتابة. واذهب إليها مباشرة.

اذهب إلى الكتابة دون أن تخرج من السرير وقبل أن تغتسل وتنظف أسنانك. اذهب ونصفك لا يزال عالقا في حلم الليلة الماضية.

جوليا كاميرون، صاحبة كتاب طريق الفنان اخترعت صفحات الصباح من أجل تحقيق اتصال مباشر بينك وبين الفنان في داخلك.

الفكرة تقتضي ببساطة أن تكتب ثلاث صفحات يوميا، حتى لو ملأتها بالهراء، حتى لو كتبت” لا جدوى من هذه الكتابة العابثة، وأنا لا أصلح لشيء”، حتى لو كتبت” لا أريد الذهاب إلى العمل وهذا العالم لا يوافق مزاجي” .. أيا كان ما تكتبه، ومهما بدا ذاتيا أو سلبيا أو سخيفا أو مضحكا، فهو في النهاية جسر يأخذك إلى الكتابة في شكلها الأكثر بساطة.

صفحات الصباح، بحسب جوليا كاميرون، قادرة على تحفيز قدراتك الإبداعية، وإذا عدت لقراءتها (وينصح بأن لا تقرأها قبل مضي شهر على الأقل) فستجد سطورا تفاجئك، ويمكنك أن تصنع منها – لاحقا – نصوصا مكتملة وناضجة وجميلة.

وافِنا بالنتائج.



تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

اعترافات جبان-تشارلز بوكوفسكي. | ترجمة أماني لازار

يَعْزِفُ للرّيح مبارك وساط | ترجمة إلى الإنجليزية سهاا السباعي