المشاركات

عرض المشاركات من مايو 13, 2020

موقع تكوين | ألبرتو مانغويل: القراءة من أجل الحياة | ترجمة: جهاد الشبيني

صورة
                                                                                 “اِقرأ لتحيا”


جوستاف فلوبير في خطاب إلى الآنسة شونتبي


يُنظم المرشدون السياحيون جولات في طرقات “عوليس” و”دون كيخوتي” المُرهقة؛ يُقال إن مبان متداعية تأوي بداخلها غرفة نوم “ديدمونة” في “البندقية” وغُرف “شهرزاد” في بغداد، تؤكد إحدى القرى الكولومبية أنها ماكوندو “أورليانو بوينديا” الحقيقية، وتفخر جزيرة “خوان فيرنانديز” بأنها استقبلت الإمبريالي الفريد “روبنسون كروزو” منذ عقود. على مدار سنوات، شُغِلت خدمة البريد البريطانية بمراسلات موجهة إلى “السيد المحترم. شِرلوك هولمز” على العنوان البريدي “221 ب – شارع بيكر”، بينما تلقى “تشارلز ديكنز” فيضًا لا ينتهي من الخطابات المملوءة بالغضب التي تلومه على موت “نيل ترينت” بطل “متجر الفضول القديم”. رغم أن علم الأحياء يُخبرنا بأننا ننحدر من مخلوقات لها لحم وعظام، فإننا نعرف جيدًا أننا أبناء وبنات أشباح مخلوقة من حبر وورق؛ عرَّفَهم “لويس دي جونجورا” بهذه الكلمات:
في مسرحه المبني على ستائر عالية،
يضع النومُ، مؤلف المشاهد الدرامية،
الثيابَ على أشباح متأنقة.
ورغم أن القُرَّاء حول العال…