حول الموت | بيرسي بايسش شيلي / Percy Bysshe Shelley

شاحبةٌ وباهتةٌ تلك الابتسامة القمرية

لشعاع نيزكٍ في ليلة ليلاء

خيّمت على تلك الجزيرة الوحيدة

قبل انبثاق الفجر من صباح لا مراء فيه .

لهيب الحياة يتذبذب ويتضاءل

مع الوقت حول خطواتنا

حتى تصير بلا حراك .

استعصم بشجاعة الروح أيها الانسان

بالرغم من سحابات الحزن العاصفة

في مسيرة هذا العالم

وكتل الغيوم التي تحيط بك

سوف تموت في وضح نهار جميل

حيث النار والجنان يكون انطلاقك

إلى عالم القدر .

.

إن هذا العالم هو الحاضن لمعرفتنا

والأم لمشاعرنا

والموت القادمُ فحيحٌ مرعبٌ في عقولنا

غير المحصَّنة بأعصاب فولاذية

عندئذ كل ما نعرفه أو نشعر به أو نراه

سيمر كوهم الخيال .

.

الأمور الخفية في القبر كائنةٌ كلها

وهذا الجسد يجب أن يكون متأكداً إلام سيصير

حتى ولو كانت العين مبصرة والأذن تحسن السمع

لا ليس الأطول ما سوف تعيش لتسمعه أوتراه

ولا دوام لكلّ ما هو عظيم أوغريب

في هذا الكون الأبدي المتغيّر .

.

هل من مخبر عن صمت الموت ؟

من ذاك الذي كشفت له الحجب ؟

من يصف خفايا ما تحت الكهوف الوسيعة

المنعرجة للقبور المكتظة بالموتى ؟

أو من يوحد آمالنا ساعتئذٍ

مع المخاوف .. مع الحب ؟

وذلك ما سنراه .

*

ترجمة: شاهر خضرة

**

ON DEATH

*

The pale , the cold , and the moony smile

Which are the meteor beam of a starless night

Sheds on a lonely and sea-girt isle,

Ere the dawning of morn’s undoubted light,

Is a flame of life so fickle and wan

That flits round our steps till their strength is gone .

.

O man ! hold thee on in courage of soul

Through the stromy shades of the worldly way,

And the billows of cloud that around thee roll

Shall sleep in the light of a wondrous day,

Where Hell and Heaven shall leave thee free

To a universe of destiny .

.

This world is the nurse of all we know,

This world is the mother of all we feel,

And the coming of death is a fearful blow

To a brain unencompassed with nerves of steel ;

When all that we know , or feel , or see ,

Shall pass like as unreal mystery .

.

The secret things of the grave are there

Where all but this frame must surely be ,

Through the fine-wrought eye and the wondrous ear

No longer will live to hear or to see

All that is great and all that is strange

In the boundless realm of unending change .

.

Who telleth a tale of unspeaking death ?

Who lifteth the veil of what is to come ?

Who painteth the shadows that are beneath

The wide-winding caves of the peopled tomb ?

Or uniteth the hopes of what shall be

With the fears and the love for that which we see ?


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

صفحات الصباح للتخلص من حبسة الكاتب | جوليا كاميرون

اعترافات جبان-تشارلز بوكوفسكي. | ترجمة أماني لازار

يَعْزِفُ للرّيح مبارك وساط | ترجمة إلى الإنجليزية سهاا السباعي