من خواء الحب | آلدا ميريني | ترجمة : أسماء غريب

من خواء الحب

مازالت بصمات أصابعي ،
المأخوذة بمستشفى المجانين تلاحق يداي
وتسري فيها صعودا كحشرجة،
في عرق الحياة.
تلك البصمات الملعونة سجّلت بالسماء
وتهتز جميعها وبكل أسف
لنجوم الدب الأكبر.

*****
مدى، مدى، أريد كثيرا من المدى
كي أتحرك جريحة بهدوء.
أعطوني مجالا و فضاء كي أغني و أنمو
كي أتيه و أتجاوز وهدة المعرفة الإلهية
مدى، أعطوني مدى
حتى أستطيع إطلاق صرخة وحشية
صرخة صمت السنين
الذي لامسته بيدي.

*****

أنت يا قبلة تتحمل ثقل روحي القصيرة،
فيك، عالم حديثي 
يصبح صوتا و خوفا.

****
لم يكن علي أن أنتظر منك
ومن كونك لست بشاعر حبا فقط
أنت يا من تستمر في القول لي،
بأنك ستأتي غدا
و لا تفهم بأن الغد بالنسبة لي 
قد مر وولى.


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

صفحات الصباح للتخلص من حبسة الكاتب | جوليا كاميرون

اعترافات جبان-تشارلز بوكوفسكي. | ترجمة أماني لازار

مصطفى شريف يكتب عن روايات جرجى!